عاجل
قايد صالح: لدينا معلومات مؤكدة عن تخابر أحزاب ضد الوطن وسنكشف عنها في الوقت المناسبالإثنين، 02 أيلول/سبتمبر 2019 17:55
قايد صالح: الجيش لن يكون طرفا في الحوار حتى انتخاب رئيس جديد للبلادالإثنين، 02 أيلول/سبتمبر 2019 18:17
قايد صالح: مكافحة الفساد ترتكز على معلومات صحيحة ومؤكدةالثلاثاء، 21 أيار 2019 14:26
تحديث : الثلاثاء, 10 أيلول/سبتمبر 2019 21:25

مجلة الجيش: "عهد صناعة الرؤساء قد ولى"

قالت مجلة الجيش، (لسان حال المؤسسة العسكرية) في عددها الأخير الموزع لشهر سبتمبر الجاري، أن "عهد الإملاءات وصناعة الرؤساء قد ولى بلا رجعة"، في إشارة إلى أن الانتخابات الرئاسية المرتقبة في البلاد ستعيد الكلمة للشعب في بناء مؤسسات الدولة، كما هي رسالة ضمنية لمن يعارضون خيار الذهاب للانتخابات، بأن لا سلطة لأحد خارج الشرعية الشعبية.

إسماعيل. م
إسماعيل. م
121
من غلاف العدد الأخير (سبتمبر) لمجلة الجيش من غلاف العدد الأخير (سبتمبر) لمجلة الجيش صورة: ح.م

وجاء في افتتاحية التي اعتادت المؤسسة العسكرية تمرير عبرها رسائل سياسية، أنه في الوقت الذي زكى فيه الشعب الجزائري بكل مكوناته مسعى الجيش للخروج من الأزمة، ومقاربته المبنية على الحوار العقلاني بدون إقصاء في إطار الشرعية الدستورية، "تحاول بعض الأذناب تعكير صفو مسار الحوار بالترويج لمراحل انتقالية للوقوع في فخ الفراغ الدستوري ومحاولة تغليط وتضليل الرأي العام داخليا وخارجيا بأفكار مشبوهة ومسمومة مستغلة في ذلك آمال وطموحات ومطالب الشعب المشروعة.

وذكرت المجلة في افتتاحيتها " يبدو أن هؤلاء يجهلون أن عهد الإملاءات وصناعة الرؤساء قد ولى بلا رجعة".

وذكرت المجلة بتصريحات سابقة لرئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح ومنها قوله في وقت سابق "لا تزال بعض الأصوات الناعقة المعروفة بنواياها الخبيثة والتي باعت ضمائرها لتخدم مصالح العصابة ومصالح أسيادها، تعمل بكل الوسائل المتاحة على عرقلة عمل الهيئة الوطنية للوساطة والحوار، لاسيما من خلال محاولة فرض شروط تعجيزية وإملاءات مرفوضة جملة وتفصيلا، على غرار الترويج لفكرة التفاوض بدل الحوار والتعيين بدل الانتخاب".

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.