عاجل
قايد صالح: لدينا معلومات مؤكدة عن تخابر أحزاب ضد الوطن وسنكشف عنها في الوقت المناسبالإثنين، 02 أيلول/سبتمبر 2019 17:55
قايد صالح: الجيش لن يكون طرفا في الحوار حتى انتخاب رئيس جديد للبلادالإثنين، 02 أيلول/سبتمبر 2019 18:17
قايد صالح: مكافحة الفساد ترتكز على معلومات صحيحة ومؤكدةالثلاثاء، 21 أيار 2019 14:26
تحديث : الأربعاء, 21 آب/أغسطس 2019 10:14

مخطط جديد لجر الجزائر إلى الفوضى

بعد الموقف التاريخي المشرف للجيش الوطني بقيادة الفريق القايد صالح والقاضي بعزل الرييس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة في 2 افريل 2019م استجابة لمطلب الحراك الشعبي الذي انطلق جمعة 22 فيفري 2019م بسلمية واستمر عليها لأكثر من خمسة اسابيع متتالية.  

عز الدين جرافة
عز الدين جرافة
367
مخطط جديد لجر الجزائر إلى الفوضى صورة: أرشيف
وبعد فشل المحاولة الانقلابية التي خططت لها المخابرات الفرنسية بمعية السعيد بوتفليقة الذي كان يومها بمثابة الرييس الفعلي لهذه العصابة وبحضور زعيمي الكيان الموازي وهما اللواءين توفيق مدين وطرطاق بشير...
 
وبعد الملاحقات القضائية لعدد كثير من رموز الفساد المتواطءين مع هذه العصابة يتقدمهم رييسي الحكومتين السابقتين وهما على التوالي ( السيدين أحمد أويحيى و عبد المالك سلال)..وعددا آخر ممن كانوا يمثلون اذرعا مالية وإدارية لهذه العصابة الفاسدة يتقدمهم رجال الأعمال الفاسدين (يسعد ربراب ..وحداد .. وكونيناف..وطحكوت..وبن حمادي وغيرهم) ثم التحق بهم عدد من الوزراء السابقين المتورطين في هذا الفساد العريض الذي كان يهدف إلى تحطيم الدولة الجزايرية وتحويلها لدولة فاشلة..
 
فقد انتقل مخطط الانقلاب الفاشل الذي أشرنا إليه اعلاه إلى مخطط جديد مهمته هي ضرب استقرار الجزاير وخلق فوضى خلاقة في الشارع الجزايري المحبط جدا بسبب كثرت إخفاقات العصابة وحجم الفساد المكشوف.. وبسبب التماطل المقصود في الاتجاه نحو الحل الدستوري السريع لهذه الأزمة الخانقة... 
هذه الفوضى التي يعول عليها أصحاب هذا المخطط المتجدد  يتم الترويج لها عبر الذراع الإعلامية للكيان الموازي والممول من قبل بقايا العصابة التي رصدت مبالغ مالية معتبرة لهذا الغرض والتي استطاعت بفضل ذلك أن تخترق أجزاء ولو محدودة من الحراك وذلك ابتداء من الجمعة الرابعة عشر موجهة اياه نحو الوجهة التي تريد والشعارات التي تخدم أهدافها الغير معلنة...
ومن أجل مزيد من الفعالية لهذا المخطط الجديد فقد تم التواصل مع عدد من الشخصيات السياسية والإعلامية في الداخل والخارج بغية تسهيل عملية تنفيذ هذا المخطط تحت الرعاية الفرنسية طبعا..
 
وقد عقدت فعلا لقاءات لهذا الخصوص في فرنسا خلال الاسبوعين المنصرمين حضرها كل من مدير الإدارة العامة لمسجد باريس   ( المسمى الونوغ) ومحامي مسجد باريس( م.ع) وبحضور ممثلا عن المخابرات الفرنسية المكلف بالملف الجزايري إضافة شخصين آخرين سوف نذكر اسميهما لاحقا عند الحاجة...
وتشير ذات المصادر إلى أنه من بين مخرجات هذا المخطط الجديد
1-  الاستمرار في الترويج لشعار (دولة مدنية ماشي عسكرية) وخاصة بعدما استساغه جزء من نشطاء الحراك على اعتبار أن انغامه توحي للسامع وكأننا نعيش اليوم في دولة عسكرية يقودها القايد صالح وان مثل هذا سيسبب للفريق قايد صالح حرجا...
2- الترويج لفكرة العصيان المدني بهدف خلق جو من الفوضى والاضطرابات وتأجيل الحسم في الذهاب إلى انتخابات رياسية قريبا
3- نشر المزيد من المعلومات الكاذبة ضد الجيش الوطني وقيادته الحالية...
 
وتنفيذا لهذا كله فقد أشار المصدر إلى أن مدير الإدارة العامة لمسجد باريس المدعو( الونوغي) قد التقى بصفة فعلية مع الجنرال المتقاعد خالد نزار الهارب من العدالة الجزايرية وذلك مطلع شهر أوت حيث تم ترتيب بعض الخطوات العملية المساعدة...

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.