عاجل
جراد: لابد من استرجاع ثقة الشعب المنتفض في 22 فيفريالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:29
الرئيس تبون يستقبل وفدا من المجلس الإسلامي الأعلىالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:22
كورونا: تسجيل 278 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة الأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:15

لماذا سكتوا عن الجمهورية الثانية؟

فجأة سكت ذلك الضجيج والصخب العالي الذي واكب الحراك الشعبي في الجمعات الأولى، أين كانت كل البلاطوهات في مختلف القنوات التلفزيونية بلا استثناء تعج بتلك الأفواه التي تشترك في الألحان والكلمات وهي تردد أغنية واحدة عنوانها "الجمهورية الثانية" أو "الجمهورية الجديدة" أو "الجمهورية الحديثة". وبجانبها باقة من الأغاني المكملة مثل "التغيير الجذري" و"يتحاسبوا قاع". فلما بدأ المنجل يشتغل في قطع جذور الفساد أصيبوا بالخرس دفعة واحدة. وأصبح مطلب التغيير الوحيد عندهم هو ذهاب قائد صالح. سبحان مقلب الأحوال والقلوب.

عبد القادر مرزوق- كاتب صحفي ومحلل
عبد القادر مرزوق- كاتب صحفي ومحلل
1067
لماذا سكتوا عن الجمهورية الثانية؟ صورة: أرشيف

لماذا سكتوا عن هذه الأغنية الجميلة؟ من منا لا يريد جزائر لا يحكمها إلا القانون والقانون وحده؟ من منا لا يريد جزائر خالية من الرشوة والمحاباة والمحسوبية والجهوية والعنصرية؟ جزائر لا يتحول فيها بائع الدلاع إلا ملياردير يستحوذ على عالم الأعمال في البلاد، ولا عامل في محل للجزارة إلى مستورد عالمي للحوم، ولا محاسب في مكتب إلى رجل أعمال يستثمر في مختلف القارات، ولا شاب محتكر للمعلوماتية سوى لأنه ابن رئيس الوزراء، ولا شابة محتكرة لعالم الأدوية سوى لأنها ابنة جنرال في المخابرات... الخ. من منا لا يريد جزائر جديدة متحررة من قناة الصرف الصحي التي تصب في فرنسا؟ 

أتدرون لماذا سكتوا عن تلك الأغنية الجميلة؟ لأنهم كانوا يعتقدون بأن "البلاد بلادهم ويديروا رايهم". لأنهم كانوا يظنون أن "الجمهورية الجديدة ملكية خاصة". فهم نوع من الخلق الذين يريدون جمهورية مكتوبة في سجل الأملاك باسم أبنائهم وأحفادهم، ويريدون ديمقراطية بالتعيين عن طريق المجالس التأسيسية، ويعتقدون بأن اللغة العربية لغة مستعمر يجب محاربتها واللغة الفرنسية غنيمة حرب يحب الحفاظ عليها وتعميمها. هذه معالم جمهوريتهم الجديدة التي لم ولن تتحقق إن شاء الله.

وعندما أصيبوا بالخيبة قالوا لنا أنتم رجعيون وعنصريون وإقصائيون وفتانون... ونقول لهم نعم إذا كان الاعتزاز بلغتي وديني ووطني رجعية وعنصرية وإقصاء وفتنة فأنا كذلك، وإذا كان الاعتزاز بلغة فرنسا من حب الوطن فأنا خائن خائن خائن.

aekmerzouk@outlook.com

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.