عاجل
جراد: لابد من استرجاع ثقة الشعب المنتفض في 22 فيفريالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:29
الرئيس تبون يستقبل وفدا من المجلس الإسلامي الأعلىالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:22
كورونا: تسجيل 278 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة الأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:15
تحديث : الثلاثاء, 04 أيار 2021 13:49

مجلس الصحفيين يدعو الرئيس تبون إلى فرض أقوى الإرادات السياسية للتكفل بقطاع الصحافة

دعا المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إلى فرض أقوى الإرادات السياسية في التكفل بالقضايا الحقيقية الشاغلة للصحفيين والتي تقف عائقا أمام تطور الإعلام الوطني مطالبا بالتعجيل بإطلاق لقاءات تشاورية رسمية ومعلنة داخل القطاع، لأجل تصحيح الاختلالات.  

مالك . ز
مالك . ز
50

وقال  المجلس فى بيان له إطلعت " أنا نيوز " عليه  أنه بالرغم من صخب الوعود المتوالية في خطاب إصلاحات ما بعد الحراك الشعبي، انتهى الوضع بعد سنة ونصف من النشاط داخل قطاع الإعلام، إلى خيبة أمل يشعر بها كل الصحفيين المحترفين، وأيضا الآلاف من خريجي معاهد الصحافة، لما يلاقونه في ميدان العمل والتربص من حقائق صادمة ومؤلمة.

واشار إلى ان فتح مجال النشاط في قطاع الصحافة لمن هب ودب ودون دفتر شروط معلوم يحمي المهنة من الانحراف عن آدابها وقواعد ممارستها، علاوة إلى غياب تام للعدالة الاجتماعية بين الصحفيين، والعاملين في قطاع الصحافة، حيث فئة قليلة مرموقة منتفعة من امتيازات كبيرة، وأغلبية ساحقة مقهورة بالضغوط وساعات العمل الزائدة وهزالة الأجور والنظام التعويضي، كذا تنصل وزارة الاتصال من مسؤولياتها على المؤسسات الإعلامية في القطاع الخاص ما جعل ناشرين يتغولون ويتحولون إلى إمبراطوريات فوق القانون، مع اشتراط ملاك قنوات تلفزيونية التمتع بعمل في الوظيف العمومي كشرط للعمل في مؤسساتهم والتعاون معها بصفة صحفي، تهربا من دفع الراتب.

ونوه بيان مجلس الصحفيين إلى تزداد ظاهرة تشغيل المراسلين الصحفيين بدون أجور، ودون حقوق اجتماعية والذي تكاد تتحول إلى قاعدة، وتقف سببا مباشرا في انحرافات تسيئ إلى سمعة الصحفي والمراسل الصحفي، وممثلي عناوين الصحافة في الولايات، بالإضافة إلى ضعف مستوى وخبرة العديد من المكلفين بالإعلام في خلايا الاتصال بالولايات، وافتقارهم لأدنى أبجديات التعامل مع الصحافة والنشاط في الحقل الإعلامي، مع عجز رؤساء دواوين ومكلفين لديهم بالإعلام في الولاية، عن تنظيم عمل العائلة الإعلامية المحلية، وتسببت قلة الخبرة وضعف المستوى وتدني روح المسؤولية والمواطنة، في ظهور عوامل التفرقة والمفاضلة بين الصحفيين والمراسلين في الولايات، وبروز صراعات وفتن غير محمودة بين مكونات الأسرة الإعلامية المحلية، كذا قيام قنوات تلفزيونية بفصل مراسلين أدوا سنوات طويلة من الخدمة معها، دون ما يبرر ذلك قانونا، ودون تعويض وبطرق مهينة تمس بكرامة الإنسان، وتعامل مؤسسات إعلامية مع المراسلين الصحفيين، على أنها فئة ثانية غير معنية بالحقوق المهنية والاجتماعية، في نظام العمل الداخلي للمؤسسة.

وطالب المجلس بالتعجيل بإطلاق لقاءات تشاورية رسمية ومعلنة داخل القطاع لأجل تصحيح الاختلالات وتوجيه مسار الإصلاحات صوب الأهداف الكبرى المشتركة، مناشدا رئيس الجمهورية بفرض أقوى الإرادات السياسية في التكفل بالقضايا الحقيقية الشاغلة للصحفيين، والتي تقف عائقا أمام تطور الإعلام الوطني، مع تشكيل لجنة رصد مركزية على مستوى وزارة الاتصال، تعمل مع الشريك الاجتماعي، على تلقي انشغالات الصحفيين والبت فيها وإصدار تقارير دورية بشأنها.

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.