طباعة

" أنباف" يطالب بإنصاف عمال الجنوب ويتخوف من عدم تطبيق البروتوكول الصحي في المدارس

نادى المكتب الجهوي للجنوب للاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين الوزارة الوصية بضرورة حل استعجالي لمختلف القضايا الإدارية والمالية العالقة بالولايات، والاستجابة الفورية للمطالب المرفوعة لإنصاف عمال الجنوب.  

مالك . ز
مالك . ز
143
" أنباف" يطالب بإنصاف عمال الجنوب ويتخوف من عدم تطبيق البروتوكول الصحي في المدارس صورة: ارشيف

وأوضح الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين فرع المكتب الجهوي لولايات الجنوب فى بيانه اطلعت "أنا نيوز" عليه أنه في ظل الأجواء الاستثنائية للدخول المدرسي 2020/2021، بسب انتشار فيروس كورونا، والإجراءات الوقائية المتخذة على شكل بروتكولات وقائية، عقد المكتب اجتماعا استثنائيا عن بعد، لدراسة المستجدات.

وطالب " أنباف " بحل استعجالي للقضايا الإدارية والمالية العالقة بالولايات، كالحركة، الترقيات، استغلال قائمة الاحتياط، التقليص العشوائي للمناصب والمخلفات المالية العالقة والمتراكمة، وكذا مستحقات الأساتذة المتربصين والمتعاقدين، داعيا إلى إلى ضرورة وضع حد لمعاناة الأساتذة الذين تم تكليفهم بالحراسة في الامتحانات الرسمية خارج بلدياتهم خاصة بالجنوب الكبير، والتكفل بهم من حيث النقل المريح والإقامة اللائقة، مع ضرورة عدم حرمانهم من التأمين وكذا حقهم في الأمر بمهمة كما هو معمول به قانونيا، في كل قطاعات الوظيف العمومي.

وبخصوص الدخول المدرسي قال البيان أنه يكتنفه الغموض والتخوف من عدم تطبيق البروتوكول الصحي من حيث توفر التأطير والهياكل وتوزيع المناهج وفق تعداد يتضاعف عند تطبيق البروتوكول، ومنه التخوف على صحة وسلامة التلاميذ وكل العاملين بالقطاع، إضافة إلى إيجاد حل لنقل الأساتذة العالقين في الشمال والعاملين بالجنوب، خاصة الجنوب الكبير.

وأبرز الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين عن تمسكه بمطالب عمال الجنوب الكبير والتي لن تتوقف بالمطالبة بها لشرعيتها أبرزها منحة المنطقة، السكن، احتساب الاقدمية في التقاعد، مشددا على ضرورة مراعاة خصوصية المنطقة في تاريخ الامتحانات الرسمية وامتحانات الفصل الأخير، و رزنامة العطل المدرسية لإعطاء تكافؤ حقيقي للفرص بين الجميع داعيا في السياق نفسه جميع عمال القطاع بالالتزام والتفاعل الايجابي مع البروتوكول الصحي لتفادي انتشار عدوى فيروس كوفيد 19 .