عاجل
جراد: لابد من استرجاع ثقة الشعب المنتفض في 22 فيفريالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:29
الرئيس تبون يستقبل وفدا من المجلس الإسلامي الأعلىالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:22
كورونا: تسجيل 278 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة الأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:15
تحديث : الخميس, 16 تموز/يوليو 2020 17:56

أبلى حسن البلاء حتى نال منه الوباء.. طبيب الفقراء الدكتور شعبان بروال في ذمة الله

فقدت الجزائر والعائلة الصحية، أحد أبرز رجالها المجندين في قطاع الصحة ومواجهة الفيروس القاتل "كوفيد19"، الدكتور شعبان بروال، بعد أن نال منه الداء وألزمه العلاج، لينتقل إلى بارئه بعد صراع مع المرض.  

أحمد. غ
أحمد. غ
534
الفقيد الذكتور شعبان بروان الفقيد الذكتور شعبان بروان صورة: ح.م

والدكتور شعبان بروال المعروف بـ"طبيب الفقراء" من مواليد منطقة "بئر الماء" التابعة لولاية سطيف، حصل على شهادة البكالوريا سنة 1989، درس الطب برغبة وحب في المهنة، وعزز تكوينه العلمي في معاهد أوربية، من بينها جامعة باريس الجنوبية (Université Paris-Sud) متخصصا في الجراحة العامة والجراحة بالمنظار، وأهتم بطب الأورام.

مارس مهنته بمستشفى مروانة (ولاية باتنة) وعمل طبيبا مساعدا متنقلا بين عديد المراكز الصحية بإنسانية وأخلاق عالية، لا يغريه مال ولا يثنيه ظرف حتى عرف بطبيب الفقراء والمحرومين وصانع بهجتهم.

نقل إلى مستشفى سطيف إثر إصابته بوباء "كوفيد 19" الذي أدخله غرفة الإنعاش، وألزمه العلاج لأيام، ليفارق الحياة مساء الأربعاء 15 جويلية 2020 (رحمه الله وأكرم مثواه).

الفقيد متزوج وأب لأطفال، فضلا عن كونه رجل علم، فهو سياسي معروف بمواقفه الوطنية، مدافعا عن قيم العدالة والتحرر والسيادة الوطنية.

وبهذا المصاب الجلل قدم نواب ونشطاء سياسيون تعازيهم إلى عائلة الفقيد وذويه، واصدقائه وإلى كل من عرفوه.

وقال النائب في البرلماني، مسعود عمراوي، في بيان تعزية "نتقدم بخالص التعازي لأسرة الفقيد، شعبان بروال، وأقاربه وللمرضى ولجميع أحبائه، راجين من المولى العلي القدير أن يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه الفردوس الأعلى مع الشهداء والصديقين، ويلهم الجميع جميل الصبر والسلوان، ولا يسعنا إلا أن نقول: إن العين لتدمع، وإن القلب ليخشع، وإنا لفراقك يا أخانا شعبان لمحزونون، ولا نقول إلا ما يرضي الله".

"إنا لله وإنا إليه راجعون".

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.