طباعة
تحديث : الخميس, 25 حزيران/يونيو 2020 20:27

وزارة العدل ترد على الجدل بشأن السماح بتصوير أحمد أويحي

ردت وزارة العدل، الخميس، على الضجة التي أثيرت حول مسؤولية إدارة السجون عن تصوير أحمد اويحي مكبلا في المقبرة، مؤكدة أن مسؤولية هذه الإدارة تنتهي عند باب السجن.

صلاح الدين.ب
صلاح الدين.ب
288
وزير العدل بلقاسم زغماتي وزير العدل بلقاسم زغماتي أرشيف

وحسب بيان للوزارة فإن  وسائل الإعلام تداولت ما ورد على لسان السيد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، من أن إدارة السجون ملزمة بضمان كرامة وحقوق المحبوسين، وكان ذلك بمناسبة تطرقه لبث لقطات تُبيّن المتهم المحبوس أحمد أويحيى مُقيّد اليدين أثناء تشييع جنازة شقيقه العيفة رحمه الله.

وأضافت فإن كان لا يختلف إثنان حول ما ورد في تصريحات السيد وزير الإتصال بخصوص مسؤولية إدارة السجون في ضمان كرامة وحقوق المحبوسين، إلا وأن هذه المسؤولية تبدأ وتنتهي عند باب المؤسسة العقابية وهذا هو، بدون شك، المقصود من كلام السيد الناطق الرسمي للحكومة والذي يبدو أنه قد فُسر تفسيرا خاطئا.

في نفس السياق :