عاجل
جراد: لابد من استرجاع ثقة الشعب المنتفض في 22 فيفريالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:29
الرئيس تبون يستقبل وفدا من المجلس الإسلامي الأعلىالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:22
كورونا: تسجيل 278 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة الأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:15
تحديث : الثلاثاء, 19 أيار 2020 20:49

وزارة الدفاع الوطني "تعلق" على مقترح إرسال وحدات من الجيش إلى الخارج

شاركت وزارة الدفاع الوطني لأول مرة، في النقاش الدائر بشأن مقترح رفع الحظر عن إرسال وحدات من الجيش إلى الخارج الذي جاءت به مسودة تعديل الدستور.

صلاح الدين. ب
صلاح الدين. ب
211
وزارة الدفاع الوطني "تعلق" على مقترح إرسال وحدات من الجيش إلى الخارج صورة: أرشيف

وأكد المقدم مصطفى مراح عن مديرية الإعلام والتوجيه بالوزارة خلال برنامج دائرة الضوء بالتلفزيون العمومي، إن التخوفات التي أبداها البعض من استنزاف الجيش بالخارج "تعبر عن أمر صحي جدا يعبر عن عمق العلاقة الوجدانية بين الجيش وشعبه ويحمل رسائل لأعداء الجزائر الذين يحاولون المساس بهذه العلاقة".

وأوضح أن دسترة مشاركة الجيش بالخارج وفق شروط يؤكد إن "الجزائر الجديدة لن تتنكر أبدا لمبادئها وقيمها التي صنعت كبرياءها لدى الدول والشعوب كدولة تحترم التزاماتها وتأبى التدخل في شؤون الغير بشكل جعل لها مكانة خارجية وبالتالي بالنسبة لهذا التخوف بالعكس فالجيش سيظل حامي البلاد ويطور نفسه وهناك تضحيات لحماية حدود شاسعة".

وأوضح "أقول لهؤلاء المتخوفين من إرسال وحدات من الجيش إلى الخارج لكي تنخرط في نزاعات لا ناقة للدولة الجزائرية فيها ولا جمل أن هذا الجيش قيم تثورة أول نوفمبر راسخة فيه وهو لن يتصرف إلا بما يخدم الشعب والمصالح العليا للبلاد".

وأضاف "دسترة هذا الامر هو حماية للجيش بإسناده بالإرادة الشعبية الممثلة في البرلمان وأغلقت الباب أما أي تصرف خارج الإطار الدستوري وبالنسبة لمن يتحدث عن لبس حول المشاركة في حروب خارجية فالمادة 31 أيضا تنص على أن الجزائر تمتنع عن المشاركة في حروب والمساس بسيادة الدول".

وبشأن مبررات هذا التحول يقول المقدم مراح "المحيط الإقليمي يحمل مخاطر على أمن الجزائر ومصالحها الحيوية لعدة أسباب منها النزاعات الداخلية في دول الجوار وبلدان تسعى للتموقع في المنطقة وهناك بؤر توتر على حدودنا الشاسعة زادها خطورة ارتباطها بالتنظيمات الإرهابية".

وأضاف "هذه الدسترة تعبر عن رؤية عميقة للواقع والمستقبل يعبر عن أن السيادة في الجزائر الجديدة للشعب الذي يقرر في المسألة كما يمكن بناء سياسة دفاعية بناء على اتفاقيات ثنائية مع الدول في مجال مكافحة الجماعات الإرهابية بشكل يسهل الجانب العملياتي كما أن القرار هو عامل ردع للجماعات الإرهابية من استهداف أمن الجزائر، لأن هذه الجماعات ستراجع حساباتها إذا عرفت أن الجيش الوطني الشعبي بإمكانه الخروج وراء الحدود، إلى جانب أن هذه الدسترة ستعزز دور الدبلوماسية والسياسة الخارجية للجزائر".

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.