عاجل
قايد صالح: الجيش لن يكون طرفا في الحوار حتى انتخاب رئيس جديد للبلادالإثنين، 02 أيلول/سبتمبر 2019 18:17
مفتي جمعية العلماء المسلمين يعلن دعم تنظيم انتخابات 12 ديسمبرالثلاثاء، 24 أيلول/سبتمبر 2019 12:52
إقالة مدير الصحة بالوادي ومسؤولي مستشفى توفي به 8 رضعالثلاثاء، 24 أيلول/سبتمبر 2019 12:51

الجانب الجزائري في البرلمان الأوروبي يرفض سياسة الإملاء ويحتفظ بحق الرد

 استنكر أعضاء الجانب الجزائري من اللجنة البرلمانية المشتركة "البرلمان الجزائري- البرلمان الأوروبي " باللائحة الصادرة عن البرلمان الأوروبي، بعد أن سجلوا استغرابهم من التعدي الصارخ لكل الأعراف الدبلوماسية الدولية غير الموضوعية في حق الجزائر وفي حق مسارها الانتخابي وفي حق مطالبتهم البرلمان الجزائري بإعادة صياغة قوانينه، مؤكدين أيضا احتفاظهم بحق الرد في الوقت المناسب.    

مالك . ز
مالك . ز
17
الجانب الجزائري في البرلمان الأوروبي يرفض سياسة الإملاء ويحتفظ بحق الرد البرلمان الأوروبي

وأعتبر الجانب الجزائري  في بيانه اطلعت "أنا نيوز" عليه أن اللائحة جاءت لتعكر صفو العلاقات الحسنة التي تربط الجزائر مع الاتحاد الأوروبي، وتظهر مدى حقد هؤلاء البرلمانيين على الجزائر ومن مستقبل هذا البلد الذي سيخرج منتصرا بشعبه رغم غيض الحاقدين وأبان عن نية غير صادقة تجاه المؤسسات الجزائرية بصفة عامة وعن خرقه للاتفاقيات الثنائية التي تجمعه بالبرلمان الجزائري بصفة خاصة، و بمصادقته على هذه اللائحة يكون البرلمان الأوروبي قد أظهر حنينه إلى الحقبة الاستعمارية التي كان الشعب الجزائري قد عبر من خلالها عن تمسكه وبسالته في الدفاع عن هذا الوطن بالنفس والنفيس

وجدد البيان استنكاره بشدة و معارضة أعضاء الجانب الجزائري من اللجنة البرلمانية المشتركة لهذا التدخل، مطالبين الأوروبيين تصحيح تصرفهم هذا إذا أرادوا الحفاظ على مصالحهم التي بقدر الحرص على أن تكون متبادلة، يتم الحرص كذلك على مراجعتها بما يضمن احترام البرلمان الأوروبي سيادة الشعب الجزائري على أرضه وقراراته الرامية إلى تكريس الممارسة الديمقراطية بالذهاب إلى رئاسيات 12 ديسمبر 2019، وبصون حقوقه السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالطريقة التي يرتضيها هو، وليس بما يريد الغير إملاءه عليه من استنساخ مبتور وازدواجية معايير.

 

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.