عاجل
قايد صالح: لدينا معلومات مؤكدة عن تخابر أحزاب ضد الوطن وسنكشف عنها في الوقت المناسبالإثنين، 02 أيلول/سبتمبر 2019 17:55
قايد صالح: الجيش لن يكون طرفا في الحوار حتى انتخاب رئيس جديد للبلادالإثنين، 02 أيلول/سبتمبر 2019 18:17
قايد صالح: مكافحة الفساد ترتكز على معلومات صحيحة ومؤكدةالثلاثاء، 21 أيار 2019 14:26

المحتجون يطالبون برحيل رئيس بلدية سكيكدة

على خلفية الفيضانات الأخيرة  التي المّت  بمدينة سكيكدة، والتي أفاضت كأس جملة من المشاكل على كل الأصعدة، تجمع أمس الثالث من سبتمبر العشرات من المواطنين أمام مقر بلدية سكيكدة للمطالبة برحيل رءيس البلدية، معبرين عن استيائهم العميق من فترة تسييره للمجلس البلدي منذ انتخابه، ووصفوها بالفاشلة ولا تستجيب  حسبهم وتطلعات سكان المدينة

سكيكدة: مسيكة لشهب
سكيكدة: مسيكة لشهب
64
المحتجون يطالبون برحيل رئيس بلدية سكيكدة صورة: أرشيف

واعتبر المواطنين الفيضانات التي شهدتها المدينة بداية الأسبوع خير دليل على سياسة البريكولاج التي ينتهجها "المير" بدليل أن شوارع وأحياء المدينة غرقت في بحيرات من المياه طيلة يومين ولم تصمد أمام زخات من المطر، متسائلين عن جدوى المشاريع التي أطلقتها البلدية لحماية المدينة من الفيضانات والتي ثبث فشلها وعدم نجاعتها.

وجاء هذا الاحتجاج حسبهم  لتذكير رئيس البلدية بوعده لهم عندما نظموا في شهر رمضان وقفة احتجاجية أمام البلدية حيث أكد حينها للممثلين عنهم  بأنه لو يتأكد بأن 40 شخصا يخرجون للاحتجاج ضده لن يتأخر في تقديم استقالته.

وأوضح آخرون أن سكيكدة تحولت إلى مدينة منكوبة في شتى المجالات وحان الأوان أن تسترجع مكانتها بين مدن الوطن وبالتالي فهي تحتاج  إلى اطارات وأشخاص أكفاء قادرين على رفع الغبن عن سكان المدينة وتحسين الاطار المعيشي بها.

 ولم يسلم كل من والي الولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي ورئيس الدائرة وقالوا بأنهم عاثوا فسادا بالمدينة ولا بد من رحيلهم فورا.

من جهته رئيس البلدية أوضح في تصريح صحفي بأن الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على المدينة صباح الأحد فاقت التوقعات حيث وصلت إلى 141 ملم، مشيرا إلى أن النشرية الجوية التي حدّرت من الأمطار الرعدية وصلت في حدود التاسعة صباحا وتوقعت نسبة تساقط لا تزيد عن 50 ملم، بينما الأمطار بدأت في التهاطل في حدود السابعة صباحا، مضيفا بأن مصالحه قامت بعملية تسريح البالوعات في الأسابيع الفارطة واصفا الأمطار التي تساقطت بمثابة طوفان يدخل ضمن الكوارث الطبيعية التي لا يمكن السيطرة عليها.

 

وبخصوص مطالبة المحتجين برحيله من منصبه، أكد المير بأنه لن يستقيل رغم مطالبة ضغط محيطه العائلي بتقديم الاستقالة، موضحا بأنه جاء لخدمة المدينة وهناك برنامج يمتد على خمسة سنوات، داعيا السكان إلى عدم التسرع في الحكم عليه في ظرف سنتين من انتخابه وتوليه المسوؤلية، واصفا المحتجين بفئة تنتمي إلى جماعة ( أس أو أس) هدفها تصفية حسابات لا غير.

وأكد "المير" بأنه لم يبق مكتوف الايدي بل قام بزيارة الأحياء التي مستها الفيضانات لا سيما القصديرية منها ومعاينة وضعية العائلات، مشيرا إلى أن الأشغال في مشروع حماية المدينة من الفيضانات لم تنتهي بعد في حي الأخوة ساكر ولهذا شهد الحي فيضانات واعدا بأن يتم القضاء عليها بعد الانتهاء من الأشغال.

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.