عاجل
قايد صالح: لدينا معلومات مؤكدة عن تخابر أحزاب ضد الوطن وسنكشف عنها في الوقت المناسبالإثنين، 02 أيلول/سبتمبر 2019 17:55
قايد صالح: الجيش لن يكون طرفا في الحوار حتى انتخاب رئيس جديد للبلادالإثنين، 02 أيلول/سبتمبر 2019 18:17
قايد صالح: مكافحة الفساد ترتكز على معلومات صحيحة ومؤكدةالثلاثاء، 21 أيار 2019 14:26

سكان حي حسين لوزاط بسكيكدة يحتجون

أقدم اليوم الثاني من سبتمبر، العشرات من سكان حي حسين لوزاط القصديري بمدينة سكيكدة على قطع الطريق المؤدي إلى مقر الولاية، بواسطة الحجارة والمتاريس والعجلات المطاطية، احتجاجا على الأضرار الكبيرة التي خلّفتها الفيضانات، مطالبين السلطات الولائية بالتعجيل في ترحيلهم إلى سكنات جديدة، معبرين عن رفضهم المطلق للبقاء في الأكواخ القصديرية.

سكيكدة: مسيكة لشهب
سكيكدة: مسيكة لشهب
58
سكان حي حسين لوزاط بسكيكدة يحتجون صورة: أرشيف

تجمع المحتجون، نساء، رجال، شيوخ وأطفال بوسط الطريق المؤدي إلى مقر الولاية و وسط المدينة، ولقد تحدثوا بمرارة عن الأضرار التي لحقت بأكواخهم القصديرية جراء الفيضانات العارمة التي شهدتها المدينة أين تسببت قوة السيول حسبهم في جرف أكواخهم وبقاء عائلات  متشردة.

وفي معاينتنا للحي، صادفنا العديد من العائلات منهمكة في البحث عن أغراضها وجمعها من وسط الأوحال بينما جرفت الفيضانات أفرشة وأثاث وأواني و ملابس وذكرا لنا أحدهم بأن قوة الفيضان و خروج مياه الواد الذي يقطع حيّهم  دفعته للفرار رفقة أفراد عائلته وبعد عودته وجد الكوخ منهار، وقد جرفت المياه حلي ومجوهرات ذهبية، ووثائق شخصية للعائلة، مضيفا أنه وجد نفسه بين عشية وضحاها متشردا في الشارع بدون مأوى.

وقد تشابهت حالات العديد من العائلات  ما جعلهم في حالة نفسية هستيرية.

المحتجون ذكروا بأن حي حسين لوزاط يعاني التهميش من طرف المسؤولين المتعاقبين وكان على السلطات الولائية ان تعطي الأولوية في الترحيل لهذا الحي الذي يعود تاريخه إلى العهد الاستعماري والحل برأيهم الاسراع في ترحيلهم إلى سكنات جدية وأمنة، مبدين رفضهم المطلق البقاء تحت خطر الفيضانات.

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.