عاجل
جراد: لابد من استرجاع ثقة الشعب المنتفض في 22 فيفريالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:29
الرئيس تبون يستقبل وفدا من المجلس الإسلامي الأعلىالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:22
كورونا: تسجيل 278 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة الأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:15

دربال يدعو إلى ضرورة تعاون كل الهيئات لتطهير القوائم الانتخابية

دعا رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، عبد الوهاب دربال، الاثنين، بمعسكر إلى "تعاون كل الهيئات من أجل تطهير القوائم الانتخابية بشكل أشمل".  

أمينة توزي / واج
أمينة توزي / واج
1220
دربال يدعو إلى ضرورة تعاون كل الهيئات لتطهير القوائم الانتخابية صورة: أرشيف

وقال دربال خلال زيارته لمديرية التنظيم والشؤون العامة للولاية أنه "ينبغي تعاون كل الهيئات بما فيها سلك القضاء لتطهير القوائم الانتخابية سواء من المسجلين المتوفين غير المعلن عن وفاتهم أو مكرري التسجيل أو الفاقدين للحقوق بسبب أحكام قضائية أو بسبب العجز أو المرض (كالخرف) اللذان يمنعان المصابين بهما من ممارسة حقهم في الانتخاب".

وأضاف رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات أن "الدولة بذلت مجهودات كبيرة لتطهير القوائم الانتخابية وحققت نتائج جيدة حتى الآن، إلا أنه لايزال هناك عمل ينبغي القيام به في هذا المجال سواء بتكوين الإداريين على استخدام التطبيقات الإلكترونية بدون أخطاء أو شطب فئات أخرى لا تتمتع بحق التصويت ولكنها مسجلة في القوائم الانتخابية".

وأشار عبد الوهاب دربال إلى أن هيئته "تبذل مجهودات كبيرة بهدف تحسين ظروف إجراء مختلف الانتخابات ومنها معالجة مشكل التأطير الإداري الذي يتطلب مراجعة قانونية تعالج قضية المؤطرين ذوي علاقة القرابة بالمترشحين، وهو ما يطرح بشكل مستمر خاصة في الانتخابات المحلية حيث يتوجب العثور على مؤطر إداري ليس له علاقة قرابة بأحد المترشحين".

وزار وفد من الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات برئاسة رئيسها عبد الوهاب دربال مساءالاثنين مديرية التنظيم و الشؤون العامة للولاية ومقر بلدية تيزي أين وقف على مدى تقدم التحضيرات للانتخابات الرئاسية لـ 18 أفريل المقبل، كما تفقد المداومة الولائية للهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات.

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.