آخر الأخبار
حشد غير مسبوق لأنصار بعجي أمام مقر الأفلان بحيدرةالأحد، 12 أيلول/سبتمبر 2021 11:51
الأفلان: فشل أعضاء اللجنة المركزية المعارضين لبعجيالخميس، 09 أيلول/سبتمبر 2021 10:35
الجزائر تقرر قطع العلاقات مع المغربالثلاثاء، 24 آب/أغسطس 2021 17:32
تحديث : الإثنين, 17 كانون1/ديسمبر 2018 13:31

تمار يلتقي خبراء أجانب للبحث في ترميم قصبة الجزئر

التقى، الأحد، وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد تمار بالمهندس المعماري الفرنسي، جون نوفيل، في إطار مساعي إحياء حي القصبة العتيق وإعادة تهيئته.

إيمان.ق/ واج
إيمان.ق/ واج
3241
حي القصبة العتيق بالجزائر العاصمة حي القصبة العتيق بالجزائر العاصمة صورة أرشيف

وحضر اللقاء كل من وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي ووالي الجزائر العاصمة عبد القادر زوخ، حيث تم مناقشة تنفيذ الاتفاقية الثلاثية التي أبرمت أمس الأحد بين ولاية الجزائر وإقليم ايل دو فرانس وورشات جون نوفيل من أجل إعادة إحياء القصبة العتيقة من جميع الجوانب التراثية والعمرانية والثقافية والسياحية.

وأوضح تمار أن هذه الاتفاقية ترمي غالى"بعث حركية جديدة" للقصبة، أقدم حي بالعاصمة والذي صنف ضمن التراث العالمي للإنسانية. 

وأعرب وزير الثقافة عز الدين ميهوبي عن استعداد دائرته الوزارية لمرافقة ورشات  جون نوفيل التي تحمل اسم المهندس المعماري المعروف دوليا، في "سعيه الجديد الإدماج قصبة الجزائر العاصمة في المخطط الجديد للعاصمة تحت قيادة ولاية الجزائر العاصمة".

ومن جهته، حيا والي الجزائر العاصمة، عبد القادر زوخ هذه المبادرة التي من  شأنها اعطاء "دفع جديد" للمدينة العتيقة من خلال إعادة أحيائها، لاسيما من  النواحي العمرانية والسياحية.

وأكد المهندس المعماري الفرنسي، جون نوفيل، أن دراسة حول إعادة أحياء قصبة الجزائر العاصمة هي في طور الإعداد، مبرزا في هذا المقام، الثروة المعمارية والقيم التاريخية التي يزخر بها هذا المعلم المعماري.

للتذكير، قد تم التوقيع، أمس الأحد، بالجزائر العاصمة، على اتفاقية من أجل إعادة إحياء القصبة العتيقة، من قبل والي العاصمة عبد القادر زوخ وفاليري بيكريس رئيسة إقليم ايل دو فرانس وكذا المعماري المعروف جون نوفيل عن ورشات جون نوفيل.

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.