عاجل
تسجيل 469 إصابة جديدة بفيروس كورونا الأربعاء، 08 تموز/يوليو 2020 19:40
تسجيل 463 إصابة جديدة بفيروس كوروناالإثنين، 06 تموز/يوليو 2020 17:01
بن بوزيد: فرض الحجر الصحي الشامل حاليا ليس في أجندتناالإثنين، 06 تموز/يوليو 2020 15:28
تحديث : الثلاثاء, 31 تشرين1/أكتوير 2017 18:22

أولاد فايت.. مير في مواجهة عطالة تنموية وحرب عقار ضارية

أولاد فايت بلدية من بلديات غرب الجزائر العاصمة ذات كثافة سكانية عرفت نهضة عمرانية كبيرة لكن خلافات بين المنتخبين وصراع عقار تشد التنمية إلى الخلف مثلما يوضح رئيس البلدية اعمر  بن ياحي في هذا الحوار مع "أنا نيوز".

أحمد. ب
أحمد. ب
3712
مشاريع السكن في اولاد فايت تلهب حرب العقار مشاريع السكن في اولاد فايت تلهب حرب العقار صورة: أرشيف

ماذا حققتم لسكان اولاد فايت منذ توليكم رئاسة هذه البلدية؟

مسيرتنا على رأس البلدية والتي امتدت من سنة 2012م إلى غاية نهاية 2017م، مرت بالعديد من المراحل، وخلال هذه المراحل حققنا بعض المشاريع الإنمائية، إلا أن عراقيل حالت دون التكفل بطموحات السكان.

في بداية عهدتنا على رأس المجلس الشعبي البلدي قمنا بجرد كل ممتلكات البلدية لمعرفة المداخل الجبائية، لكن واجهنا بعض العراقيل وللأسف من بعض المنتخبين لا يريدون الخير لمواطني هذه البلدية، لكن من جهتنا حاولنا مواجهة كل التحديات إعطاء دفع قوي للتنمية المحلية.

ولكون المنطقة ذات طابع فلاحي يواجه السكان الذين يقطنون في الأحواش صعوبات كبيرة من جميع الجوانب، خاصة فيما يخص الطرقات المتدهورة والترابية وبالتالي أول عمل قمنا به هو الشروع في تهيئة الطرقات الرابطة بين الأحواش وتعبيدها ويمكن القول أن أغلبية الطرق أصبحت مهيئة.

هل تستفيد أولاد فايت من ميزانية كافية للتكفل بانشغالات السكان؟

ميزانية بلديتنا تقدر بنحو 34 مليار سنتيم موجهة للتهيئة الحضرية، لكن المشكل الذي نواجهه وواجهناه طيلة العهدة يتمثل في المعارضة الهدامة التي تلقيناها من طرف بعض المنتخبين الذين هم الأسمى خدمة مصالحهم واستغلال مناصبهم في الانتفاع الشخصي.

وكمثال على عرقلة التنمية رفض بعض المنتخبين صرف ميزانية قدرها 12 مليارسنتيم في تهيئة حي روشاي بوعلام ولا تزال هذه الميزانية معلقة.

وللأسباب نفسها لم نتمكن من تسليم خمسة (05) محلات إلى فئة المعاقين، وقمنا بتعليق الإعلان وطلبنا حضور غالبية معاقي البلدية لمقر المجلس وإجراء القرعة لتوزيع هذه المحلات في إطار الشفافية.

وماذا عن المرافق العامة؟

في إطار المرفق العام قمنا بإنجاز وتهيئة  حوالي ستة (06) مساجد على مستوى الأحياء ذات الكثافة السكانية الكبيرة على غرار حي "عدل" ومسجد وسط المدينة الذي كان في السابق كنيسة وتم هدمه وتحويله إلى مسجد، ضف إلى ذلك قيام المجلس بتخصيص قطعة أرضية غرب حي "عدل" لانجاز مسجد آخر ومسجد آخر بجانب حي الاراشبي ببلاطو.

كما أنجزنا مشاريع شبابية مثل الملاعب الجواريه والمقدر عددها بستة (06) ملاعب وهذا على مستوى حي 1530 مسكن عدل وملعب آخر على مستوى حي عدل 523 مسكن وملعب آخر على مستوى طريق بابا أحسن وملعبين آخرين على مستوى حي مولاهم  وحي الإذاعة.

مشاريع هامة لم نتمكن من انجازها بسبب منتخبين يقايضون المصادقة على المداولات بالاستفادة من عقارات

وفي مجال المرفق الإداري قمنا بانجاز ملحقتين إداريتين بكل من حي عدل وحي سمروني، كما خصصت مصالح البلدية ميزانية معتبرة لإعادة تهيئة المقبرة، فضلا عن برمجة مشروع لانجاز مستوصف وكذا مقر للبريد ينضاف إلى مقر بريدي أخر بحي بوعلام روشاي.

وفي مجال السكن الاجتماعي استفادت البلدية بحصة سكنية تقدر بـ 100 وحدة سكنية وزعت بطريقة شفافة وعادلة ومرت العملية بسلام ولم تكن هناك أية طعون.

عمليات الترحيل إلى أولاد فايت تتطلب خطة لاستقبال التلاميذ في المدارس

وفي مجال الشغل حاولنا امتصاص البطالة في الوسط الشبابي وتم توظيف أكثر من 460 عامل في إطار الإدماج، كما قمنا بتوزيع 150 محل تجاري في شفافية تامة ولم يحدث فيها أي طارئ.

بالمقابل أشغال كبرى بحي سمروني لم نتمكن من تجسيدها على ارض الواقع رغم توفر الغلاف المالي المقدر بمليارين و400 مليون سنتيم لرفض منتخبين المصادقة على المداولة.

وفي المجال الصحي لدينا عيادة متعددة الاختصاصات بوسط المدينة، إضافة إلى مستوصف في حي بلاطو ومشروع انجاز مستوصف بحي سمروني وآخر بالطريق الوطني رقم 36 ومشروع آخر لانجاز مستوصف بحي عدل 1530 مسكن، كما يوجد مشروع بناء عيادة متعددة الخدمات (في طور الانجاز) بحي عدل رقم 3 والحي الأخضر.

وفيما يخص المدارس تم تجهيزها بمختلف الوسائل والإمكانيات المادية اللازمة التي يحتاج إليها التلاميذ والمربون وعلى ذكر المدارس نشير إلى وجود 10 مدارس ابتدائية مجهزة بمختلف، لكن مشكل الاكتظاظ لا زال قائما بسبب عمليات الترحيل التي عرفتها البلدية. ولذلك قمنا بوضع تصور لبناء مدارس جديدة لاستقبال أكثر من 3 ألاف تلميذ قدموا إلى البلدية بداية السنة الدراسية الحالية.

ومن مشاريعنا برمجنا إنشاء سوقين جواريين لكن اعترضتنا عرقلة من طرف بعض الفلاحين كون الأرضية المخصصة للمشروع عبارة عن عقار فلاحي، ورغم حصولنا على رخصة الانجاز إلا أن العملية لا تزال متوقفة.

تحدثتم عن عراقيل من نواب المجلس البلدي، ما أسباب ذلك في تقديرك؟

لب المشكل في هذه القضية وحسب تقدير وعلمي هؤلاء المنتخبين يريدون الاستيلاء على وعاء عقاري تقدر مساحته بحوالي 2600 متر مربع بحي راق بتحويله إلى تجزئة عقارية، وعند تحسس إصرارهم ونواياهم قمنا بتحويل تلك القطعة إلى حديقة عمومية.

هل يوحي هذا بوجود حرب عقار في البلدية؟

مشاكل كبيرة طبعا تخص العقار لا نستطيع البوح بها، لكن نقول "بلغ السيل الزبى ولابد أن يأتي يوم ونكشف المستور".

أنت مرشح لعهدة مقبلة ما نداؤك للمواطنين؟

ترشحي لعهدة أخرى يعود لعدم تمكننا في العهدة الماضية من انجاز مختلف المشاريع الإنمائية بسبب بعض العراقيل التي وضعت أمامنا من طرف بعض المعارضين وبالتالي أردت الترشح لعهدة أخرى بغية تجسيد كل المشاريع التي تعطلت في العهدة المنقضية متمنيا دعم المواطنين لتحقيق أهداف تنموية نبيلة واستغلال ميزانية البلدية المجمدة والمقدرة بنحو 77 مليار سنتيم في تطوير البلدية وتحسن ظروف معيشة ساكنتها

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.