عاجل
قايد صالح: مكافحة الفساد ترتكز على معلومات صحيحة ومؤكدةالثلاثاء، 21 أيار 2019 14:26
قايد صالح: على الشعب منع أصحاب المخططات الخبيثة من التسلل داخل صفوفهالثلاثاء، 21 أيار 2019 14:28
قايد صالح: عملية مكافحة الفساد ترتكز على نهج متين وصلبالثلاثاء، 21 أيار 2019 14:25
تحديث : الثلاثاء, 31 تشرين1/أكتوير 2017 16:48

حجار: اختلال المقاربات التعليمية سبب ضعف مستوى التحصيل

أرجع وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، ضعف مستوى تحصيل الطلاب إلى "اختلال في المنظومة التعليمية من بدايتها"، معتبرا في هذا الحوار مع "أنا نيوز"، مطالب حملة شهادة (deua) بغير المشروعة ومبنية على فهم خاطئ.

رضا بن لخضر
رضا بن لخضر
2865
وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار ana.news

ندوة وطنية شهر جانفي للنظر في وضعية الخدمات الجامعية


ما تقييمكم بداية معالي الوزير للدخول الجامعي الجديد؟

الدخول الجامعي للسنة الجامعية 2017-2018 على الرغم من العدد الكبير للطلبة بمن فيهم الوافدون الجدد على الجامعة، إلا أنه دخول عادي جدا وتلاحظون بأن الدراسة انطلقت هذه السنة في شهر سبتمبر وهذا ما يجعلنا قادرون أن شاء الله على تغطية كامل البرنامج الدراسي.

وباستثناء بعض التأخر المسجل في انطلاقة برنامج الطلبة الجدد والذي لم يكن إلا بعد17 سبتمبر يمكن القول أن الدخول كأن عاديا على مستوى كل المؤسسات الجامعية عبر التراب الوطني.

هل استطعتم التحكم في مشكل التحويلات الذي يثير الكثير من الجدل؟

طبعا، نظام الإعلام الآلي الذي اعتمدناه سهل عملية التسجيل بالنسبة للطلبة كما سهل عملية التحويل، بتجنبنا تدخل العامل البشرية وترك العملية تسير بطريقة آلية وسريعة، فالأمر لا يتطلب سوى اتصال الطالب بشبكة "الانترنت" من أي مكان. وهنا أفتح قوس صغير في قضية التحويلات كثير من الناس يخلطون بين بين التحويل وبين تغيير التخصص، فتغيير التخصص نطبق عليه نفس شروط التسجيل لأول مرة وخاصة شرط المعدل المحصل عليه وشروط دراسة أي تخصص، وإذا كأن هذا التخصص توجد فيه مقاعد في جامعة الدراسة المطلوبة في طلب تغيير التخصص، أما التحويل فهو الذي يتم من جامعة إلى جامعة بنفس التخصص. وعموما الطلبات التي تلقيناها عن طريق "الانترنت" هي حوالي 20 ألف تحويل فقط.

ما هي نسبة الاستجابة لطلبات التحويل إذا؟

من المفروض طرح هذا السؤال على الطلبة.

لكن لديكم لجان ومصالح استقبال تستطيع رصد الوضع وتقديم تقييم لسير العملية؟

قلت بأن الطلبة يخلطون بين أمرين "التحويل" و"التغيير"، التحويل لا يوجد أي مشكل أما التغيير من تخصص إلى أخر هو الذي يطرح مشكل، فمن جانبنا قدمنا للطالب فرصتين الفرصة الأولى لما اختار أربعة(04) تخصصات والطعن في هذه التخصصات ثم منحناه فرصة اختيار  أربعة(04) تخصصات أخرى، فإذا لم يجد الطالب رغبته في هاتين الفرصتين  يلجأ  إلى تغيير التخصص وهنا يجب توفر شرط المعدل المطلوب ووجود مكان في الجامعة المرغوبة.

يشتكي أساتذة ظاهرة العنف داخل الحرم الجامعي، كيف تنظرون إلى هذه المسألة؟

بصراحة لا أوافق على هدا الكلام، أين هي ظاهرة العنف، وقعت حادثة أو اثنين في الجامعة في وسط مليون و700 ألف طالب، حادثة عادية وليست عنف خارجي وقعت مرتين أو ثلاثة بسبب نزاعات داخلية بين نقابات فيما بينها وليس عنفا خارجيا أو الطلبة اعتدوا على الأساتذة أو الأساتذة اعتدوا على العمال لا.

هذا العنف الذي تكلمت عنه بعض وسائل الإعلام ليس صحيحا الجامعة فيها احترام فيها آداب وفيها سلوك، الذي حدث هو نادرا ما تقع حالات فردية لكن ليست ظاهرة عامة وهذا ترويج غير صحيح للإعلام.

إلى ما ترجعون ضعف مستوى التحصيل لدى الطلبة؟

هو كلام عام وفي الحقيقة ليس هناك دراسة أكاديمية تبين مدى تراجع المستوى، صحيح هناك تراجع من خلال الاحتكاك بالطلبة مثلا عدم التحكم في المستويات اللغوية المختلفة عدم التحكم في الأساسيات في مختلف العلوم هذا له قصة طويلة الطالب يراكم هذه المعارف منذ الابتدائي إلى أن يصل إلى الجامعة، أي أن الطالب يصل إلينا بعد مسار طويل من التعليم والتحصيل من كسب المعارف والمهارات والكفاءات.

التنسيق بين وزارة التعليم العالي ووزارة التربية موجود ولكنه دون المستوى المطلوب

الخلل ليس في الطلبة وإنما في المقاربات المتبعة في المسار التعليمي منذ بدايته، فالمشكل أعمق من مستواه في الجامعة، أنا أسال سؤال فقط، رغم المستوى الذي يقال بأنه ضعيف الطالب الجزائري عندما بذهب إلى الخارج ويدرس في جامعات أجنبية الملاحظ أنه يتكيف بسرعة وكثيرا ما ينجح وأحيانا ما يحتل المراتب الأولى.

أين الخلل إذا؟

الخلل هو المقاربات المتبعة في التدريس بصفة عامة، الخلل ليس في الطالب إذ أن الطالب الجزائري له ذكاء له قدرة وكفاءات ممكن أننا لم نستغلها كما ينبغي وربما في مناهجنا وفي مقارباتنا في مختلف العلوم.

ماذا تضعون كإستراتيجية لتجاوز هذه الإشكالية؟

نعم بالطبع، كل ما نقوم به من تعميق للإصلاح وإجراءات وسن قوانين هو بهدف تحسين مستوى التعليم عندنا وهدفنا الوحيد والمقصود هو أن نصل إلى تحسين مستوى خريجينا وأن يصبح الطالب الجزائري عندما يحصل على شهادة من الجامعة الجزائرية يفتخر بها هو أولا كشخص وثانيا يكون مقبول أينما يذهب خارج الوطن وأيضا يكون مقبول من مختلف المؤسسات التي تشغله داخل الوطن.

هل يوجد تنسيق بين وزارة التعليم العالي ووزارة التربية؟

بحكم الطبيعة موجود، ولكن لا يزال ناقصا نوعا ما، ناقص من حيث أن نتائج ما نقوم به حالبا ستظهر بعد سنوات. التنسيق وكما هو معلوم لا يرى النور مباشرة فهو يحتاج وقت وأي إصلاح تدخله الآن نتيجته تظهر بعد 3 أو 4 سنوات.

الجامعة تخرج الكثير في تخصصات غير مطلوبة بكثرة في سوق الشغل، مثل الصحافة لماذا تكوين بطالين؟

السؤال له شقان، الشق الأول الجامعة وظيفتها هي التكوين وليست مركز مهني عالي.

لكن، الخبراء  يقولون  التكوين يجب أن يكون حسب حاجيات البلد؟

 لا ليس صحيحا المعرفة والعلم ليس بالضرورة للتوظيف والجامعة ليست تكوين مهني يخرج عمال وموظفين، بل مركز للعلم والمعرفة والبحث.

الجامعة ليست مسؤولة عن توظيف الخريجين، فهي مركز للعلم والمعرفة وليست مركز تكوين مهني

صحيح تأخذ الجامعة في الحسبان طلبات السوق ولكن هي ليست أسيرة تكوين على الطلب وإلا أضحت مركز تكوين عمل عقودا مع مؤسسة أو صحيفة.

نحن نأخذ بعين الاعتبار كل المستجدات التي تطرأ في سوق العمل سواء على مستوى الإعلام أو الفلاحة أو الطب ونأخذ هذه المستجدات من تكنولوجيات وتقنيات ومعارف جديدة ولكن ليس بهدف التوظيف هذه فكرة خاطئة.

هل حقق نظام "أل أم دي" الغرض منه؟

نظام "أل أم دي" بدأنا تطبيقه الفعلي منذ 2004 لكن انتقلت كل الجامعات إلى هذا النظام في سنة 2011 عندما كنا بحاجة إلى أن نحدد ماذا نعني "أل أم دي" فأصدرنا مرسوما جديدا  صادقت عليه الحكومة يوم الخميس 05 أكتوبر 2017 وسينشر قريبا في الجريدة الرسمية ويحدد مصطلحات "أل أم دي" وما هي أهدافه بصفة عامة. لأنه لو يطرح السؤال على الناس جميعا وعلى الأساتذة الباحثين ما هو "أل أم دي" سنجد كل واحد يقدم جوابا مختلفا عن الآخر.

مطالب حملة شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية (deua) ليست حق ومبنية على فهم خاطئ

"أل أم دي"في أوروبا له فلسفته الخاصة التي جاء لأجلها وكذلك نحن أيضا "أل أم دي" عندنا عبارة عن طريقة عمل إن صح التعبير طبقناها على التعليم العالي عندنا ووفقا لظروفنا وخصوصياتنا.

وماذا عن حملة شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية (deua) هناك مطالب بمعادلة الشهادة؟

ليس من حقهم، هؤلاء الطلبة وهؤلاء الخريجين دخلوا الجامعة على أساس أن يكونوا تقنيون وهذه مسألة معروفة.

 لكن اسمها شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية؟

نعم دراسات تطبيقية ولم يرتكب في حق هؤلاء أي ظلم، هؤلاء ينطلقون من كون نظام التدريس الجديد "أل أم دي" يمنح شهادة الليسانس في ثلاث سنوات دراسة جامعية فيظنون أن السنوات الثلاث هذه تساوي سنوات دراسة شهادة (deua)  وهذا أمر خطأ فنظام "أل أم دي" جاء بتكثيف الحجم الساعي للدراسة، كما أن الغاية تختلف حتى لو تساوت مدة الدراسة.

هل هناك مراجعة لنظام الخدمات الجامعية وهل مازال مشروع خصخصة الجامعة قائما؟

مشروع الخصخصة لم يطرح نهائيا، ومسألة مثل هذه تحتاج إلى دراسة ولذلك نحن نحضر لندوة وطنية شهر جانفي ستناقش كل هذه الأمور مع كل الشركاء في القطاع من نقابات الأساتذة والعمال والمنظمات الطلابية والقطاعات الوزارية المعنية أيضا وسنخرج بتوصيات مشتركة وموحدة لأجل تحسين مستوى الخدمات الجامعية.

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.