عاجل
جراد: لابد من استرجاع ثقة الشعب المنتفض في 22 فيفريالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:29
الرئيس تبون يستقبل وفدا من المجلس الإسلامي الأعلىالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:22
كورونا: تسجيل 278 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة الأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:15

روس ومجريون في الجزائر لبحث شراكات في مجال السياحة والتمور

حل وفد من المستثمرين الروس والمجريين بالجزائر بمبادرة يقودها ممثل لجنة الصداقة الجزائرية المستثمر الجزائري فرحات بن الطبي الجزائر للتباحث حول سبل عقد صفقات لتصدير التمور الجزائرية، بما في ذلك دراسة خطط لتطويل صناعة التعليب والتغليف.

سامي مهدي
سامي مهدي
2018
ممثل لجنة الصداقة الجزائرية المجرية، فرحات بن الطبي برفقة مستثمرين أجانب ممثل لجنة الصداقة الجزائرية المجرية، فرحات بن الطبي برفقة مستثمرين أجانب صورة: ح.م

كما سيدرس الوفد بالشراكة مع المستثمرين الجزائريين مشاريع لتطوير السياحية الصحراوية الجزائرية.

وقال فرحات بن الطبي، ان توسيع قواعد خلق ثروة وطنية وتعزيز سوق الشغل تعد من الشروط الأساسية لتقليص الفوارق والحد من تمددها بشكل كبير على المستويين الاجتماعي والمجالي.

وأضاف ان الصالون الدولي للتمور في نسخته الرابعة وفي حلته الدولية الجديدة، يسعى إلى نهج مقاربة شاملة ومتكاملة لتشجيع خلق الثروة، مؤكدا ان اللقاء مع المهنيين ومختلف المتدخلين حول سلسلة "التمر" تعتبر إحدى الحوافز التي المشجعة على هذا التحول.

واشار ممثل عن اللجنة الوطنية للصداقة الجزائرية المجرية فرحات بن الطبي الى ان قطاع التمر حظي باهتمام خاص في إطار السياسة التي انتهجها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للنهوض بالاقتصاد الوطني.

كما يسعى ممثلو المؤسسات المجرية والروسية في إفريقا والصين، الذين يزورون الجزائر إلى بحث سبل الاستثمار في عدد من القطاعات ومن بينها السياحة الصحراوية.

وتتمتع الجزائر بصحراء شاسعة تزيد مساحتها على 2 مليون كم2 مُصنفة من بين أجمل الصحاري في العالم، تمتد على مساحة تقدر بـ 80 بالمائة من المساحة الكلية للجزائر بكثبانها الرملية وبهضابها الصخرية وسيولها الحجرية، لتقف شاهدا على التنوع والتميز الذي تزخر به الجزائر.

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.