عاجل
كوفيد-19: مساعدات إنسانية من الجزائر لفائدة الشعب الصحراويالسبت، 08 آب/أغسطس 2020 16:23
تفجيرات بيروت: أربعة طائرات محملة بمساعدات تغادر الجزائرالسبت، 08 آب/أغسطس 2020 16:22
كوفيد-19: تكييف الحجر من الساعة 11 ليلا إلى السادسة صباحا في 29 ولايةالسبت، 08 آب/أغسطس 2020 16:22
تحديث : الخميس, 18 كانون2/يناير 2018 11:05

مسرح سكيكدة يتوج وطنيا وعربيا

نالت أمس مسرحية "ما بقات هدرة " للمؤلف والمخرج المسرحي محمد شرشال المرتبة الثانية في أضخم مهرجان مسرحي عربي بتونس ، للمسرح الجهوي السكيكدي الفتي الذي يديره فريد بوكرومة ، وهذا يبشر بأنّ ثقافتنا الوطنية في ارتقاء، هذه المسرحية التي كللت قي أخر شهر ديسمبر2017 بالجائزة الكبرى بمهرجان المسرح المحترف بالعاصمة الجزائر، وللإشارة فإن مسرح سكيكدة قد شارك السنة الماضية بمسرحية فنذق العالميين التي لم تحظى بالجائزة الكبرى، و يتلخص مضمون المسرحية الفائزة مابقات هدرة حول

مسيكة لشهب
مسيكة لشهب
502

مجموعة من المواطنين من كل الفئات نساء، رجال وبكل المستويات الثقافية: سياسي، رجل دين، متقف ومن كل فئات العمر؛ في الجزء الاول كانت الشخصيات ناطقة بلغة الكلام لكن لا احد يستمع للأخر بحيث لا طائل من الكلام هؤلاء يعيشون في قحط دائم صيف طويل ينتظرون الشتاء الذي لم يأتي
فتاتي السلطة وتفرض عليهم أن ينظموا أنفسهم لكن يستمروا في ما كانوا عليه فيضطر الى نزع الكلام منهم ويصبحون خرصاء
فيعدهم باسترجاع الكلام لما ترجع الشتاء و هذا الأخير لن يعود إلا اذا نظموا أنفسهم.
أما الجزء الثاني الذي يكونون فيه بدون كلام يعودون إلى ذواتهم وكل واحد يتكلم مع ذاتهم ويعبرون عن مكبوثاتهم ثم يرجعون الى زمن الطفولة وكيف تمارس سلطة الأب وفي الاخير يأتي الشتاء وتهطل الامطار ولا يرجع لهم الكلام..
إن تتويح الانتاج المسرحي السكيكدي وطنبيا وعربيا في أقل من شهر لهو مكسب للمسرح السكيكدي الفتي وذلك يرجع للرجالات الواقفة عليه من أكاديميين جامعين ومنظمين ومسيرين ومثقفين

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.