عاجل
جراد: لابد من استرجاع ثقة الشعب المنتفض في 22 فيفريالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:29
الرئيس تبون يستقبل وفدا من المجلس الإسلامي الأعلىالأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:22
كورونا: تسجيل 278 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة الأربعاء، 09 أيلول/سبتمبر 2020 17:15
تحديث : الجمعة, 15 أيار 2020 22:51

الموت يغيب أسطورة الأغنية القبائلية إيدير

توفي ليلة السبت، عملاق الأغنية القبائلية إيدير بمستشفى "بيشا" في العاصمة الفرنسية باريس عن عمر ناهز 71 سنة بعد صراع طويل مع المرض.    

سامي مهدي
سامي مهدي
116
الموت يغيب أسطورة الأغنية القبائلية إيدير صورة: ارشيف

وعُرف إيدير بأغنية " أفافا إينوبا" الشهيرة التي ترجمت إلى عدة لغات ووصلت إلى أكثر من 77 بلدا، حيث سجلها سنة 1976 في فرنسا بعد أن غناها في الجزائر.

الراحل حميد شريات المعروف في الوسط الفني بإيدير، من مواليد 1949 بقرية آث لحسن ببني يني جنوب مدينة تيزي وزو، لم يكن يفكر أبدا في ولوج عالم الفن ، إلا أن القدر سائقه إليه، وكان قد عرف أوج شهرته في سبعينيات القرن الماضي، حيث شكّل مروره من إحدى الحصص الإذاعية بالقناة الثانية لتعويض الفنانة نوارة على المباشر وأدائه لأغنية "أسندو"، منعرجا كبيرا في حياته نحو الشهرة ليصبح نجما عالميا ويسافر بالأغنية القبائلية والامازيغية نحو العالمية، حيث تمكن من ولوج عالم الغناء بعدما كان حلمه إنهاء دراسته الجامعية في تخصص الجيولوجيا والعمل في حقول النفط بصحراء الجزائر، إلا أن القدر شاء غير ذلك.

في ديار الغربة، ألّف عدة أغاني ذات طابع موسيقي عصري، وكلمات من التراث الأمازيغي وأخرى من تأليفه، وكان يناضل بفنه من أجل الهوية والثقافة الامازيغية، ويدافع بقوة عن كل ما له علاقة بالأمازيغية رغم بعده عن مسقط رأسه.

ورغم أنه لم ينتج الكثير من الألبومات، إلا أنّ أعماله كانت كلها ناجحة، وغنى في كبريات قاعات العالم، كما تمكن من كسب قلوب ملايين المحبين لفنه.

عاد إلى الجزائر في جانفي 2018، ليغني في القاعة البيضاوية، بعد ترسيم اللغة الأمازيغية في التعديل الدستوري الجديد، حيث ثمّن القرار الذي كان ينتظره منذ سنوات طويلة.

الجزائر | أخبار وتحاليل – أنا نيوز | ana news – موقع إخباري يصدر من الجزائر، تديره على مدار الساعة شبكة صحفيين ومشرفين محترفين. يناقش كل القضايا بأفكار جديدة، يواكب الأحداث الوطنية والدولية ويتحرى الموضوعية والحياد في التحليل، والحجة في التعليق. كما يهتم بموضوعات المجتمع وانشغالات المواطنين، ويفتح النقاش والتفاعل مع القراء عبر التعليقات وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.